بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» Egaa Group لتدريب المحاسبين
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 10:00 am من طرف Admin

» المجموعه مصريه للمحاسبه و المراجعه قطاع التدريب و التوظيف
الجمعة مارس 27, 2015 10:30 am من طرف eman egaa10

» Egaa GROUP للمحاسبة والمراجعة
الثلاثاء مارس 24, 2015 8:29 am من طرف eman egaa10

» EGPTAIN GROUP للمحاسبة والمراجعة
الأحد مارس 22, 2015 5:34 pm من طرف ايجا عباسية

»  الغاز مضحكة جدا------
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:55 pm من طرف conan595

»  الغاز يلا تفضلوا---
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:54 pm من طرف conan595

»  ألغاز وحلول رائعة
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:29 pm من طرف conan595

»  لغز صعب صعب لايدخله الاغبياء فقط للاذكياء
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:27 pm من طرف conan595

»  الغاز نحوية.... من النابغة
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:26 pm من طرف conan595

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الثلاثاء مارس 13, 2018 7:42 pm

الشجرة الملعونة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
shares

مؤسس المنتدى


 مؤسس المنتدى
تاريخ التسجيل : 30/11/2014
عدد المساهمات : 90
العمر : 41
دولتي :
الجنس : ذكر تاريخ الميلاد : 19/08/1977
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةshares في الأربعاء ديسمبر 24, 2014 12:18 am

(الله الرحمن الرحيم)


يبقى القارىء اكثر ذكاء وحرية من كاتب القصص الرمزية!
فاذ لم تنجح القصة في توسيع احتمال اوجهها للقاريء فان الكاتب هنا
فاشل باختيار الرمزية كصورة من صور الادب الهادف...
فقط قصتي هذه_ اذا ماوفقتموني على غروري بتسميتها قصة!_
لاتحتاج الى ذكاء _لن تعدموه_ فحسب بل تحتاج الى طولة بال
وصبر لمن تعود على الاسلوب النتي والوجبات السريعة !!
فلن تجدوا فيها وجبة ( همبرقر) ابدا! اودعاية لها ابدا.. وابدأ بتوفيق الله
وعونه

الشجرة الملعونة !!!

يحل( حمد) غترته المربوطة حول وسطه التي كانت ترفع به ثوبه الى ركبتيه لتعطي ساقيه حرية الحركة...
وبعد ان انهى سقيا اخر حوض ,كاد ان يرمي (المسحاة) طول يده! الا ان حنينا
لها ناداه من الاعماق! فضل ان يسحبها سحب العاشق يده من يد معشوقته لحظة وداع !وفضل ان يسند (الشرما) _وهو اسم مسحاته_ على جذع( سكريًة الحابوط!) ...يطوف على المزرعة( الحائط) مودعا .. يمر على النخيل ويودعها باسمائها شقراء العنبه سكرية الفحل عيشة الخوخة مكتومية المقمازة ... وحتى الاثل لها اسماؤها وحتى الحيوانات من بقر وغنم وابل
وحمير وكلاب وقطط كلها لها اسماء بل والجمادات ! وليست ارقاما او حتى بدون ارقام مثل اليوم الذي تحول فيه الانسان نفسه الى رقم على قطعة بلاستك !! تتيح فقط للاجهزة الامنيةاستدعاؤه للتحقيق معه او دفع مخالفته!
يدلف الى والديه وزوجته ( حصة) واخوته في (القهوة) والحزن مخيم عليهم كاخر
جلسة مع (حمد) الذي حزم امره للتغرب و(تدويرالمراجل) ب( الظهران اللي فيه النيران) والعمل ب(رامكو) ...وبعد ان قبل راسيهما واخذ مكانه بينهما بادرته
امه (نوره)وهي تمسح دمعتها وتغالب عبرتها
- هاه يايوليدي جزمت على الروحة باكر؟ وقبل ان يجيبها ! استطردت..
ودعت (حنيفيشه) و(العميا) و( الجعوينية) و( الدخيخينية) و(ام فايز) وعددت مجموعة
عجائز في القرية..؟
_ ماعندي وقت يمه سلمي لي عليهن .. بنوع من عدم المبالات !
لتتغير ملامح مه الى نوع من الصرامة ترتفع بها طبقات صوتها محتجة وعاتبه
- عيب ياوليدي تروح ولا سلمت عليهن ياوليدي هذولن اللي قامن بي من يوم
انا " فرثة" بك ( ايام الحمل الاولى) حتى بديت تمشي فهاذي تطعمني وهاذي قاطعة سرك!( قابلة) وهذه( كاويتك )ووووووووو وكلهن لهن حق عليك ..
ليطمنها بالقول انه ان شاء الله غدا باكرا سيذهب اليهن جميعا ويودعهن ويودع
كل اهل الديرة والذين ليس منهم واحدا ليس له ( معروفا) ببطنه منذ ولادته
وحتى زواجه الذي كان اهل البلد تعاونوا جيعا في تحمل كلفته وبناء مسكنه !!
وكان الوداع الاكثر حميمية ودموعا وعمقا والما واملا ولوعة وشوقا وخوفا
ورجاء ومشاعرا اكثر تطرفا هو وداع ( حصة) بين املها في حياة ( معيشة)
مادية !افضل _كأي امرة!_ ولوعة الفرقا!التي ستحل صباحا عندما وجد
مركبا( بالترمبيل) الذي سينقلهم الى ( راس تنورة!) الممتلىء فوق طاقته
من الركاب رجال ونساء حضر وبدو ..رجل يراجع حفظه من القران واخر
يهيجن وثالث يحشو سبيله(غليونه) وامرأة متنقبة واخرى متصنفه(محجبة)
كاشفة وجهها, والتي واجهت احدهم عندما طالبها بان ( تغطي وجهها) باجابة
مفحة !
_ بوجهي قامعة حتى اغطيه؟( والقامعة هو العيب او عار!)
..لتسير بهم السيارة عبر ( المستوي) الذي لايقطع بسبب
رماله الا بدف (دفع) السيارة لاكثر مسافاته!! والذي ولد هذا المثل عند المجتمع
( المهتوي يقطع المستوي) وغالبا مايكون اتباع الهوى مهالك لاتحمد عقباها..

ولكنها لذة المغامرة التي لاتعادلها لذة بالحياة! بنظرالمغامرين الذين لايرون
حياة بلا مغامرة...

******


(رأس) تنور"ة" ونيران( الدمام)
كانت نيران البترول التي اوقدت( بالمنطقة الشرقية) اوحسب تسمية (الامريكان)
(الخليج ) والذي انسحب _هذا الاسم_ فيما بعد على كل الجزيرة! واصبح
سكانه يسمون (بالخليجيين!!!) ليقولون ان قيمتنا من قيمة هذا النفط فحسب!تنتهي
بانتهائه!
..كانت هذه النيران كافية لان يراها سكان الجزيرة العربية فيطيرو لها ورافات ووحدانا وينجذبون اليها انجذاب الفراش للنور!
كان" الحلم" للجميع ان يذهبوا للتنور ة و"الدمام" - والدمام في لهجة نجد هو
الطبل اللذي يقرع ويدف للحرب والحب! -

..الحضري يبيع دكانه او يغلقه اكان دكان بضائع او دكان صناعة. اما يذهب هو او يتركوه عماله
الفلاح يبيع "سانيته" او يتركوه عماله واولاده..
البدوي يبيع ماشيته ويبني لاهله او يسكنهم في اقرب قرية اويبنى له "هجرة!"
و(الهجر هو تقييد حركة الدابة وقصرها حتى لاتمد كثيرا )

الكل يحلم ب"رامكو" ويرحل الها من استطاع اليها سبيلا!...

يصل "حمد"" رأستنورة" والذي اٌعجب الامريكان باسمها القريب من "الرأسمالية" ولا اعلم مالعلاقة بين "التنور" و" المال" الا الاحراق

فالاولى تحرق "الفحم" والثانية تحرق "القيم"

...و بقليل من الجهد- حيث الجميع-يصل تجمعات العمال والذي يكاد لايوجد غيره مع كنوب الخواجات في هذه الرمال المتحركة .. !!
ليحتفوا به ويفرحون بقدومه مع (بقشته)التي لايوجد بها غير( عكة سمن) وشيء من التمر والاقط(البقل)....
ليوصلونه ( لابودحيم) مقاول ارامكو, هذا "النجدي" الذي يقول عنه العامل"ناصرالشمالي" عندما يٌعرفه للاخرين (جنوبي تهولي!) يختصر فيها تقييما دقيقا لشخصية (ابودحيم) التي تعرف كيف تصل لاهدافها - بأي طريقة!-

ليأخذ "حمد" لمستر "بول" الذي لم ياخذ وقتا في مقابلة "حمد" اكثر من وقت
غمس الابهام" بالاسطمبة" ووضعها على ورقة لايعرف غير " بول " و"ابودحيم" ماكتب بها! وعندما سأل الخواجة" بول" ابو دحيم" هل فهًمته مافي العقد؟
وقبل ان يجيبه امرابودحيم حمد ان يريه (بياض رجليه) قائلا له
الفجر ياحمد تروح لكنب "الغوار" وتروح "لروث" وهو يوجهك!
لاتفشلنا مع الخوجات خلك ذهين ومطيع لاتصير حمارنكور!
ليستطرد الحديث مع مستر" بول " باجابنه على سواله (هل افهمته مضمون
العقد؟)
_ يامستر بول اذا صرت بفلوريدا او لاس فيقاس قل هالكلام اما هنا فانا ابخص بربعي!
ليهز رأسه مبتسما مستربول قائلا
- لو فعلت هذا بامريكا لفقدت وظيفتي
ليجيبه ابو عزيز
-وانا لو لم افعل لفقدت وظيفتي!

- ماعلينا ربعك وانت ابخص بهم! المهم ان (نفطنا) يصل لامريكا..

******

يجهم "حمد" الى "الغوار" وهويتمتم

كروتي من" بول " و "الروث"عمي
يالله الخيرة عسى ماهي عقوبه!



يوجهه " روث" الى ورشة اللحام ليعمل بين مكائن اللحام وقص المعادن ! ويفوضه المهندس" دبرين" بالاشراف على المكينة عند ذهابه لقضاء
حاجته !التي يعتقد " حمد" لضخامة " دبرين" انه لايكفي دبر واحد لاخراجها!!
ويردد ( المسمي بالسماء!)
تتوقف الماكينة عن الدوران وخوفا من ان يكون ( حمارا) يقوم بجر السير لتحريكها وينجح في ذلك! لكن اصابعه التسع تفرمها تروس ماكينة الخواجة!!
والتي لم تأبه او تتوقف عن الدوران ! رغم الدم وقطع اللحم وشظايا العظام...
ولم يتبقى الا السبابة وحيدة! ولولا انها كانت ملتهبة ( مدوحسة) مسبقا لأصبحت
مع اخواتها بين تروس ماكينة الخواجة! وهي (خيرة) كما قال له "ابودحيم" عندما زاره في (كمب المصاخين!) الذي بادره بالقول

-احمد ربك ان ترك لك السبابة حتى تشهد بالتحيات وعند الوفات!! وتستعمله
(لاشياء اخرى) عندما تعجزاذا شيبت مع النوم مع ( حصة)!!
والذي استطرد- بعد ان رأى ابتسامته – انه توسط له عند الخواجة حتى لايغرمونه قيمة الماكينة!!
واقنعهم بصعوبة بالغة!! بان يستمر بالعمل في قسم الزراعة بالشركة, وانه سيكون مسؤلاعن رعاية شجرة جاء ببذرتها من (الكويت) جلبوها (الانجليز) او اكتشفوها كافضل شجرة تصلح للصحراء اسمها (برسوبس) وكان (حمد)
ينطقها (سوء بربس) لصعوبة نطق اسمها ....

ورغم فرحتة بتسامح الشركه ونبل (ابودحيم) في اعادته للعمل الا ان (الزكرت)
-وهو مصطلح قدم مع (ارامكو) اطلق على( السعوديين ) العاملين( بارامكو)
من (السيكيورتي) !!!!!!!!!!!!!- وعلى رأسهم (ناصرالشمالي) الذي احتد عليه صارخا
بلهجته الشمالية
- الله وامانه انك (قصيمي) مسكين يابعد حيي ضحك عليك (هالتهولي) وتلقاه
اخذ التعويض من الشركة ... ليقاطعه (حمد) وهو يعصر كلماته من الالم
- لاتظلمه (ياناصر) ابو(دحيم) عطاني 50 ريال ويرجعني للشغل بعد...
ليضيف (غرم)
- ياوجه الله عليك (ياناصر) الله يخارجنا من شكوكك وشين قلبك!
ويوافقه (حمزة) و(عويض) بهز رؤوسهم ليتمتم (ناصر) "خُبر هندي عندي"!

بذل (حمد) غاية جهده باخلاص لرعاية هذه الشجرة التي غرست حول كنب الشركة
التي اٌعجبت بهذه الشجرة التي ترى انها الحل الامثل لحماية ابار نفطها من زحف الرمال عليها .. رغم ان (حمد) اكتشف انها تحتاج لماء باستمرار حتى تخضر
وتنمو مع كثرة اشواكها... ومع ذلك استمر في رعايتها والحرص عليها حتى كبرت
ولم يعد لبقاء (حمد) من ضرورة حسب رأي( ابو دحيم) الذي ابداه للشركة واقنعه
بان ياخذ (قرشين) ويأكلهم مع ام العيال ....الذين كبروا وتعلموا وتوظفوا (بالرياض)
وسكنوا بعيدا عن ابيهم الذي تركوه في قريته مع عجوزه واصبع واحد!
ليخدموا الدولة ويتسنموا مراتب عليا فيها ....

*******
لم تعد القرية هي القرية في نظر حمد بعد رجوعه ,يشكو الوحدة ويفتقد الجو الذي تركها عليها . فلم يعد احدا منهم يهتم لامره او يساعده -الا بأجرة- او حتى احد يزوره الا لحاجة! اما للتوقيع معه لوظيفة امام او مؤذن او نقل مدارس او اواواواوا ...ومع هذا الجو المشحون بالخوف
والحزن والهم والتحسر والعجز والاعاقة والشعور انه اصبح مستهلكا بدون انتاج..
ولم يعد يشارك بفكرة او رؤية للقرية الذي ترك للامير او رئيس الشرطة!
الامر والنهي... (وكل من هالمهمد وصل على محمد واهبش هبيشك وخل السلاطين تقاتل)!!.

*****
.. سرت اليه امراض السكري والضغط
مماحدا بابنه الاكبر_لانشغاله بوظيفته- ان يرسل احد ابنائه لجلب جدهم(حمد) الى الرياض للعلاج والنقاهة في "فيلا" ابنه الواسعة التي لفتت انتباهه فيها ثلاثة اشياء
شجرة( البرسوبس) الضخمة بجوار السور قرب باب الفيلا !
وكبر حجم برميل القمامة الذي يمتلىء يوميا!
وكثرت الخلاف و النقاش بين افراد الاسرة ..
والذي كان ياللعجب! بسبب هذه الشجرة بين الاولاد ووالدهم (الابن البكر لحمد)
والتي لم تقنع حججهم (الوالد) رغم وجاهتها وقوتها ومنطقيتها, في اقتلاعها واجتثاثها.
بحجة انها فقط تعطي منظرا متحضرا !! لنا وهي علامة دالة على البيت!!
كانت حجة (الاولاد ) بفكرة الاجتثاث (القلع) اقوى من مبررات (الاب) في ابقائها
مع (تقليمها) وازالت بعض الغصون المتيبسة وفاته _كما يقول احد الابناء_ ان المشكله ليست فقط في بعض الاغصان انما المشكله الحقيقية هي في جذورها التي امتدت حتى اخترقت جدار بركة الماء ليتسرب منها الماء الصالح ويتسرب اليها مياه الطفح والمجاري! وليتها توقفت عند هذا بل صدعت جدار السور وقد تصل الى اساسات المنزل فتخلخله !
ويضيف اخر انها اصبحت مقرا للبوم و الغربان التي طردت اليمام والعصافير عنها وتمطر سياراتنا بفضلاتها ..!
مع حجة احد البنات بانها تعبت من تساقط اوراقها في الفناء وضرورة تنظيفه
يوميا ....
كل ذلك الحوار والنقاش بل والخلاف والنزاع يدور بصفة شبه يومية عند الجد
(حمد) الا انه لم يشارك الا بهز راسه احيانا تجنبا –على مايبدو – بالابتعاد
عن النقاش خوفا من ارتفاع السكر الذي اصابه فعلا عند احتدام النزاع بين
افراد الاسرة بصورة تنبي بخطورة تشتتها وتشرذمها ..ليدخل في غيوببة
سكرية رأى فيها ان طيور الغربان والبوم تغادر الشجرة مسرعة وان ريحا شديدة عصفت بهذه الشجرة واخذت غصونها تصدر صريرا مريرا لاحتكاك بعضها ببعض
ثم وقعت على المنزل .. وهو عاجز عن الخروج منه ويرى (ابو دحيم) يقول له
- تشهد! شفت فايدة اصبع السبابه؟!!
ليرد عليه بغضب
- لابارك الله فيك ولا برامكو ولا بهالشجرة الي بذرته !!
ليرد عليه وهو خارجا
_ الدعا ماذبح الذيب!

ليصحو من غيبوبته وهو يهذي

_اقلعوا الشجره الخبيثة! اقلعوا الشجرة الملعونه ..

ونخوفهم فمايزيدهم الاغرورا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

رسالة سريعة:

انشئ حساب جديد او سجل دخول لكى تستطيع الرد

يجب ان تمتلك عضوية لتستطيع الرد.

انشاء حساب جديد

انضم لمنتدانا عن طريق انشاء حساب جديد . انها سهلة!


انشاء حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ لا مشكلة, سجل دخول من هنا.


تسجيل دخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى