بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة
» Egaa Group لتدريب المحاسبين
الثلاثاء نوفمبر 22, 2016 10:00 am من طرف Admin

» المجموعه مصريه للمحاسبه و المراجعه قطاع التدريب و التوظيف
الجمعة مارس 27, 2015 10:30 am من طرف eman egaa10

» Egaa GROUP للمحاسبة والمراجعة
الثلاثاء مارس 24, 2015 8:29 am من طرف eman egaa10

» EGPTAIN GROUP للمحاسبة والمراجعة
الأحد مارس 22, 2015 5:34 pm من طرف ايجا عباسية

»  الغاز مضحكة جدا------
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:55 pm من طرف conan595

»  الغاز يلا تفضلوا---
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:54 pm من طرف conan595

»  ألغاز وحلول رائعة
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:29 pm من طرف conan595

»  لغز صعب صعب لايدخله الاغبياء فقط للاذكياء
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:27 pm من طرف conan595

»  الغاز نحوية.... من النابغة
الجمعة ديسمبر 26, 2014 9:26 pm من طرف conan595

يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 37 بتاريخ الثلاثاء مارس 13, 2018 7:42 pm

ومات الاله ....؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
shares

مؤسس المنتدى


 مؤسس المنتدى
تاريخ التسجيل : 30/11/2014
عدد المساهمات : 90
العمر : 41
دولتي :
الجنس : ذكر تاريخ الميلاد : 19/08/1977
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مُساهمةshares في الأربعاء ديسمبر 24, 2014 12:16 am

ومات الاله!!؟

ينفض (نيتشه) بعض التراب والثلج! عن" البالطو" الطويل الاسود وقبعته التي تحجب عن وجهه اشعة الشمس القليلة الظهور في هذه البلدة..
و قبل ان يركب العربة السوداءالتي يجرها الحصان الرمادي المنقط بالسواد ..بعد ان تلقى التعازي..ليقدم تلميذه وصديقه للركوب ..وما ان اشار للسائق(جاك) بالسير حتى شد الرسن بقوة مع سوط لاهب على ظهر الحصان انطلق معها بفزع اسقط قبعة نيتشة ومعها هدوه المعتاد! ليصرخ فيه :
حبا بالله! يا "جاك" ارحم هذا الحصان
ليبتسم السائق مرخيا شفته السفلى هامسا همسا مسمعا !
حبا بالله؟! الم ندفن هذا الاله للتو!!؟
لكن نتشه تظاهر بعدم سماعه.. قائلا لتلميذه بصوت يجبره على امالة راسه تجاه شفتي نيتشه:
يالها من جنازة مهيبة ! لولا وقاحة البعض الذين رفضوا دفع قيمة التابوت والحنوط واكمال مراسم الجنازة بحجة الدفع المقدم ! يالوقاحتهم! الايتبرعون ؟! حتى اننا دفناه بلا تابوت ولا كفن ولا تحنيط ولا حتى صلاة ! هذه الكنيسة المنحطة كانت تتكلف بدفن الناس الفقراء مجانا! وهذا الة الا يحستحق جنازة تليق به!!
ماذا جرى للناس ؟!
يجيب تلميذه بسؤال عفوي
ولما يتبرعون الناس ؟
يصرخ نيتشه بالسائق: كن حذرارهقتنا وارهقت الجواد يالقسوة قلبك هذا اليوم !
يصلون المنزل مع حلول الظلام ليجد معشوقته وخادمته بانتظارهم بعد يوم بارد مرهق وشاق
ليرتمي هو وتلميذه على الارائك التي وضعت بجانب الموقد ليتنهد بعمق ومخاطبا ( اهل بيته!)
انتهيا من دفن هذا الاله الذي ارهقنا بقيوده ووامره ودكتاتوريته واستبداده.. الان نحن احرار ! والبشرية كلها حرة فلم يعد هناك اله ولا عالم اخر ولا عقاب ولا جنة ولا نار ..
طالبا من معشوقته تقبيله على غير العادة امام تلميذه! ويطلب من خادمته ان تسقيه من النبيذ المعتق من القنينة الوحيده! المتبقة قبل ان يعد "جاك" العشاء!
لطالما تمنت الخادمة ميري ان تشرب من هذا المعتق وكانت الكنيسة التي كانت تزورها "ميري" يوم الاحد تحرم عليها اخذ شيء من اشياء مخدومهاالبخيل! الا باذنه.. اما وقد قال لها "مخدومها" انه لم يعد هناك" اله "وان الكنائس ربما تصبح مرابط للخيل ...او على الأكثر مكان عقد للانكحة!فلا بأس من شرب كأس يدفىء اطرافها المتجمده وربما سرت العاطفة الى قلبها "لجاك "الذي طالما راودها عن نفسها دون جدوى!
اخذت كاس بدون خوف لكنها اكتشفت ان المتبقي من النبيذ لايكفي نيتشه ومعشوقته وتلميذه
فاضافت اليه شيئا من بولها ..!
اخذ النعاس نيشه بعد ان شرب واكل ليعتذر من تلميذه الوسيم.. ليخلد للنوم مع معشوقته التي لم يسعفه الارهاق والنعاس بمعاشرتها لتخرج من غرفة النوم بعد ان ازعجها شخيره لتجلس مع تلميذه عند الموقد.. ووقُد الليل والناروالشباب والخمر والشبعة مشاعرها ومشاعر التلميذ !
ولما لا.. ؟ استغفر الله ! قالاها بسرهما ! لكن اين الله الم ندفنه هذا اليوم ؟!
وقبل ان يقرب اريكته اليها.. يدخل "جاك وميري" ويسألانهما ان كانا يريدان شيئا قبل ان يناما وقبل ان يكملا سؤالهما !ياتيهما الجواب بفم واحد لابأس.. !!بعد ان رأى جاك شيئأ في عيني ميري لم يره قبل اليوم مما جعله يتجرأ ويقرع شباك غرفتها الخارجية بعد برهة من استئذانهما...ليجد الباب هو الذي يفتح.....!ليعطيها قطعة نقود كانت قد سقطت من نتشه عند نزوله من العربة! لتشتري به بعض الاغراض مستقبلا!
تقوم المعشوقه باخذ اعواد من الخشب لتضعها على النار متعمدة ان تبالغ في انحنائها ..والتلميذ خلفها! طالبتة منه ابعاد شعرها عن وجهها والنار!
محتجة بانشغال يديها بحمل الحطب...................!
... ليجدها نيتشة بجواره صباحا وهي تغط في نوم عميييق ليصيح فيها : ياالهي! ماهذا النوم وكأنك لم تنامي منذ يومين ؟!
لتقول لها وهي مثقلة الجفون : انا لم انم منذ وقت طويل !وقد نمت قبلك البارحة !!
يخرج نيتشه ليجد الجميع نائما على غير العاده !! متسائلا هل كان الله متعبهم كل هذا الزمن ليرتاحوا بعد موته ويناموا كل هذا النوم!
ما ان قربت الظهيرة الا وقد توافد عليه( الملأ) من اهل الثقافة والمال والساسة وقادة الجيش مهنئين او معزين بموت الاله!
تحول المحفل الى نقاش حاد خاصة من قادة الجيش الذين تساءلوا كيف لنا ان نرسل جنودنا خارج حدودنا لبسط هيمنتنا على البلدان و استعمارها(احتلالها) والاستفاده من مواردها ....وكيف لنا ان نقنع الجنود بغزو الدول وتقديم ارواحهم لاجل ان نحصل على مكاسب مادية دون رجال دين يقنعونهم ويغرونهم بالجنة وان الله سيحتفي بهم كشهداء !؟
ليرد نيتشة بعصبية: ليس هناك جنة او نار او عالم اخر ؟ حتى نقنع الجنود بها لماذا نضحك على انفسنا وعليهم..؟
ليجيبه الجنرال نحن معك ومقتنعين مثلك كافراد لكن الجنود الذين سنقاتل بهم.. وليس انت او انا اوهؤلاء الساسة واصحاب رؤس الاموال !
ليجيبه نيتشه: ليس ضروريا ان نرسل جنودنا خارج حدودنا ولابد من التفكير بطرق ابداعية
ونترك الطرق القديمة التي كنا نستخدمها بالحروب الصليبية ونوفر حياة جنودنا ونترك للساسة الدهاة حل هذه المعضلة ! لينبري احد الساسة بعد ان لامس نيتشه غروره! قائلا:
لاعليك سيادة الجنرال لن نرسل جنودنا ابدا خارج اوطاننا بالطرق التقليدية سنجعل الشعوب (المستعمرة) تقوم بالواجب بعد ان نصنع لهم منهم زعامات يقودونهم بضمان وجودهم في السلطة واعترافنا بهم!
يهز نيتشه راسه متعجبا ومعجبا ويقاطع السياسي بقوله : الم اقول انكم دهاة ؟!!
ليقاطعه احدهم :
هذه مشكلة تواجه جيوشنا (المستعمرة) وقد حللناها فماذا عن شعوبنا ؟ لابد من ايجاد بديلا للاله !
ليرد نتشه بكل هدوء
هذه مشكلة محلولة منذ ان فكرنا بقتل الاله !
انه( الوطن) !
ليهتفوا جميعا
يعيش( الوطن) ويسقط (الاله )!
لكن تلميذ نيتشه الذي كان ساكتا طيلة النقاش.. وبعد ان خرجوا مال على نيتشة هامسا
سيدي نيتشه!
هذا الوطن هل له صلاحيات كافيه ليجازي فيها على القيم والاخلاق ويعوضك عن روحك التي تفديه بها؟
هل له يوم اخر يعاقب المذنب ممن نام عنه القانون ؟
هل له يوم اخر يكافيء من يفعل خيرا ويمارس الاخلاق ويلتزم بالقيم مما لايوجد في القانون مكافأة له؟
مثل بر الوالدين او اغاثة ملهوف او اكرام جار اواواواوا....يتركه يتحدث بحماس ويدقق باثر عضة برقبته! ليفاجئه بسؤاله لقطع حوار التلميذ ويربكه
ماهذه العضة برقبتك؟! لم ارها عند رجوعنا من المقبرة! هل خنتني؟
التلميذ بعد صمت جريء:
هل ستعاقبني استاذي؟
نيتشه:
الخائن يجب ان يعاقب!
التلميذ:
وماذا لو لم ترى هذه العضة؟ هل ستكتشف هذه التي تسميها خيانة؟ ومن سيحاسبني عليها؟
نيتشه:
وماذا تسميها؟
التلميذ:
اليست معشوقتك حرة ؟ والاله هو من يسميها خيانة! اما وقد مات فانا اسميها انتهاز فرصة ؟
نيتشه:
انت تستحق القتل!
التلميذ:
الا تخشى القانون ؟!
نيتشه:
ومن يدري بحشرة مثلك او يسأل عنها؟
التلميذ:
اين وطنيتك والاخلاق التي ازعجتنا بها ؟
نيتشه:
هذه امور نتحدث بها للاغبياء الحمقى الضعفاء مثلك !الاخلاق والقيم لاوجود لها الا عند الضعفاء...
التلميذ:
لطالما اتهمت الكنيسة باستغلال هؤلاء باسم الرب ! مالفرق بينكم وبينهم؟
نيتشة:
الفرق لايعرفه الاغبياء مثلك !كلكم اغبياء كلكم اغبياء ياالهي! كيف ابتليتني بمثل هذا الاحمق؟
التلميذ:
مالذي يمنعكم من قتل هؤلاء الأغبياء؟
نيتشه:
نقتلهم؟! ولماذا اعلنا عن موت الاله ؟!
التلميذ:
ولماذا اعلنتم عن موت الاله؟
نيتشه:
كي نتحكم نحن بهؤلاء الاغبياء ليديروا عجلة الاقتصاد لصالحنا بدلا من الكنيسة التي احنكرتهم لصالحها ...
وبينما كان التلميذ يتحدث كان نيتشه يبحث عن حديدة في الاسطبل وهو يسعل بشده
ذهب التلميذ للمطبخ!!
عاد نيتشه من الاسطبل وهو يسعل دما .. دون ان ياتي بالحديده رغم وجودها ؟!
اما التلميذ فقد تأخرفي المطبخ لانشغاله في سن السكين بطريقة (عالمية) !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

رسالة سريعة:

انشئ حساب جديد او سجل دخول لكى تستطيع الرد

يجب ان تمتلك عضوية لتستطيع الرد.

انشاء حساب جديد

انضم لمنتدانا عن طريق انشاء حساب جديد . انها سهلة!


انشاء حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ لا مشكلة, سجل دخول من هنا.


تسجيل دخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى